إبراهيم برو: تجهيل الكورد يطبق بأيد "كوردية"

عمركوجري- صحيفةكوردستان
 
رئيس المجلس الوطني الكوردي، ابراهيم برو يمسك باسرار العديد من الملفات الساخنة كورديا وسوريا. يسلط خلال هذا الحوار الضوء على أكثر القضايا سخونة والتي أثرناها من خلال حوار كوردستان:
 
*بعد المؤتمر الثالث للمجلس الكوردي، ماذا قدمتم لشعبنا في كوردستان سوريا؟
 
-خلال الفترة الأخيرة حدثت بعض العطالة في أداء المجلس الكوردي،ربما السبب بعض الخلافات بين أحزاب المجلس حول آلية عمل المؤتمر، وبعد المؤتمر للآن استطعنا وضع برنامج عمل.
 
*هذه النشاطات إلى أي مدى تستطيع تحقيق شيء على الأرض؟
 
-هذه النشاطات لم يكن لها ضرورة بالأصل، علينا نحن الكورد أن نفعل شيئاً أهم لشعبنا، والعديد من الاتفاقات التي تمت مع حزب (ب ي د) او (تف دم) لم ينجزوا شيئاً منها، لهذا أفشلوا الشراكة، وقاموا بأعمال فردية، وتضرر الشعب جراء قراراتهم، شعبنا عانى من جور النظام السوري، ودخل داعش على الخط، وتعرض الشعب للتهجير، لكن الأصعب الآن أن البنية الديمغرافية للسكان تتغير لغير صالح الشعب الكوردي، السبب الرئيسي ممارسات إدارة (ب ي د)، وهي التي ساهمت في إفراغ المنطقة الكوردية، الشباب الكوردي من 18 - 30 سنة غير موجودين، إما أن يكونوا ضمن إدارتهم، أو في الحرب أوغائبون، وإجراءات أبعدت الأولاد عن المدارس، اضطررنا الى الوقفات والاحتجاجات بشكل سلمي ومستمرون فيها، وشعبنا لم يعد يقبل هذه السياسات.
 
*أنتم متّهمون بأنكم ضد اللغة الكوردية؟
 
-تظاهراتنا ضد التجنيد الاجباري، المناهج، فرض الضرائب الباهظة على المواطنين، الاستيلاء على أملاك الناس، وبخصوص اللغة الكوردية، أن الحركة الكوردية كان لها دور كبير في نشرها، لم يكن هناك (ب ي د) ولا هذه الادارة، كان إجادة الكوردية أحد شروط الانتساب للأحزاب، وتعرض الشباب للاعتقال والسجن جراء ذلك، نحن نريد أن تكون اللغة الكوردية رسمية في سوريا، مأخذنا على هذا المنهاج، ليس الموضوع الايديولوجي فقط، بل الجانب الاخطر أن الذي يدرّس ليس كادراً مؤهلاً، بل حزبي مؤدلج، وهو ذاته بحاجة للتربية والتأهيل، مؤسسات النظام موجودة، تعليم الأطفال شيء مهم، الكثير من الدول بعد أن تخلصت من الاستعمار بسنوات، بدأت بتغيير المناهج. هذه الإدارة بعيدة عن الكوردية من اسم الحزب، واسم الإدارة، وحتى اسم قواتها الأمنية، هل بقيت اللغة الكوردية المشكلة الوحيدة، كان (محمد طلب هلال) يدعو إلى تجهيل الكورد،الآن تطبق بأيد كوردية.
 
*لو افترضنا أن (تف دم) يستجيب لرغبتكم، ما هو البديل؟ -نحن مع وجود اللغة الكوردية في كوردستان سوريا، والأهم أن يتم الاعتراف الدستوري بالكورد كشعب، موضوع اللغة تحصيل حاصل، لا نريد أن تذهب تضحيات الآباء والأمهات بخصوص مستقبل أولادهم سدى، إذا تم الاعتراف بالكورد في سوريا المستقبل، سيشمل اللغة أيضاً.
 
*تحدثت عن إجراءات أحادية افرغت المنطقة الكوردية من سكانها، ماذا قدمتم من بديل؟


-لم نستطع تحقيق بديل لأننا لسنا سلطة، هناك سلطة بالوكالة، فالنظام سلم مؤسسات الدولة ل(ب ي د)، والقائمون على (الإدارة الذاتية) المعلنة من قبل ( ب. ي. د) وحدهم يتحملون مسؤولية تهجير وتجويع المواطنين. الأمر فوق مقدرتنا، المشاكل بحاجة لجهود دولية.
 
*بخصوص بيشمركة روجافا، هم يقولون وجود قوتين عسكريتين فيه
خطورة؟
 
-كانوا يسوّقون لهذه الحجة قبل الآن وكنا نقدم الحلول بأنه يمكن توحيد هذه
القوات تحت إدارة مشتركة، هذه الحجة سقطت. الآن هناك قوات «سوريا الديمقراطية » وقوات ال(ي ب غ) جزء منها، هناك قوات كانت في الأمس بعثيةوداعشية، الآن هي مع (ي ب غ) تحت اسم جديد، تقول هذه معارضة عسكرية سورية، لهذا لا مبرر بعدم وجود البيشمركة، وباسمهم.
 
*أسئلة كثيرة تثار حول البيشمركة، إلى أي مدى لكم تأثير عليهم كمجلس وطني كوردي، ومتى سيعودون لوطنهم؟
 
-بيشمركة كوردستان سوريا، مزيج من العسكر الذي انشق عن جيش النظام، وحينما اتجه الوضع السوري نحو العسكرة، درب اقليم كوردستان هؤلاء الشباب، وفتح المجال لبعض الشباب المتواجدين في المخيمات للانخراط في هذا السلك، هؤلاء البيشمركة صرفتعليهم حكومة الاقليم، والرئيس بارزاني اهتم بأمرهم، والآن صاروا قوة كبيرة، وأثبتت كفاءة كبيرة في مواجهة داعش. نحن في المجلس الكوردي قرارنا لم يكن تبني هؤلاء البيشمركة، المجلس يريد أن تكون له قوة عسكرية وهذا كان صعباً في داخل الوطن، هؤلاء البيشمركة هم ناسنا وأولادنا، ومستقبلهم على أرض كوردستان سوريا، وعودتهم متعلقة بتفاهمات مع (ب ي د) وحكومة الاقليم وإشراف دولي.
 
 
*تحدثت عن إشراف دولي، هل أنتم دبلوماسياً نشطون لإقناع مراكز القرار الدولية بدخول البيشمركة إلى وطنهم؟
 
-دبلوماسياً لدينا نشاط كبير مع الكثير من الدول الأوروبية، القوى الدولية تحاول أن تستخدم الكورد ليس من جانب مصلحتهم القومية، بل من جانب كم يملكون من القوة العسكرية لمحاربة داعش. هم يريدون جيشاً على الأرض.
 
*ما تقييمك للوضع السوري بعد كل هذا الحراك الدبلوماسي العالمي؟ هل ستتم دعوتكم في جنيف 3؟ ربما (تف دم) يحضر المؤتمر؟
 
-الروس قدموا أسماء، هذه التجربة مرت علينا في بداية 2014 وحين التحضير لمؤتمر جنيف 2 أشيع ان (ب ي د) سيحضر المؤتمر، نحن قلنا إذا أمكن حضور الكورد كمكون مستقل في مؤتمر عالمي فهذا شيء جيد، حصل تفاهم في كوردستان في اواخر العام 2013بحضور ممثل الرئيس بارزاني، وليلى زانا وعثمان بايدامير، أنه إذا كان (ب ي د) وحده في وفد المعارضة فهو يمثل المجلس الكوردي أيضاً، والعكس صحيح. وسافر وفد من المجلس الكوردي قبل مؤتمر جنيف ب( 5) أيام الى موسكو وطلبنا من بغدانوف، وعدوا(ب ي د) بحضور وفد كوردي مستقل، قال لم نعط وعوداً لأحد. الروس كانوا يطلبون أن نكون ضمن وفد النظام، والأمريكان طلبوا أن نكون ضمن وفد المعارضة.
 
*أنتم الآن ضمن الائتلاف، وعليه ملاحظات كثيرة حول تعاطيه مع الملف الكوردي؟
 
-المعارضة السورية بشكل عام، إما شيوعيون سابقون أو بعثيون سابقون أو اخوان مسلمين، تاريخيا المعارضة مكونة من هؤلاء، نحن جزء من الائتلاف وال(ب ي د) جزء من هيئة التنسيق، وهناك فرق واضح بين الائتلاف وهيئة التنسيق بخصوص الموضوع الكوردي، التنسيق يقول سوريا جزء من الوطن العربي، الجمهورية العربية السورية، ولا يعترف بالمطلق بحقوق الشعب الكوردي، بينما وثائق الائتلاف، أكثر تطوراً، هناك الجمهورية السورية، سوريا متعددة القوميات، حماية حقوق الكورد، ويجب تعويض المتضررين الكورد جراء سياسات البعث.
 
*بعد انتهاء أعمال مؤتمركم، أبدى الديمقراطي التقدمي عدم رضاه عن
نتائج المؤتمر، وجمدوا عملهم، ما الجديد؟
 
-بعد انتهاء المؤتمر، عقد التقدمي مؤتمرا صحفياً، وأجرينا محاولات عديدة، ولم يكونوا سلبيين، هم لم يقاطعوا المجلس، موجودون في الائتلاف، في المجالس المحلية، قرروا وقف العمل في مكتب العلاقات الخارجية، هم على ابواب مؤتمرهم القريب، ونتمنى لهم النجاح، وجود التقدمي في المجلس الكوردي ضرورة.
 
*أين تذهب سوريا بعد الحراك الدولي الأخيرة، وبعد التدخل الروسي
العسكري؟
 
-التدخل الروسي عقد الوضع من جهة، ومن جهة سيساهم في إيجاد حل سياسي للوضع السوري. الروس مشروعهم واضح، حماية مصالحهم في سوريا، وحماية النظام، على القوى الدولية التي تدعي صداقتها للشعب السوري أن تكون بمستوى جدية الروس. نريد الاعتراف الدستوري وتامين الحقوق القومية في دولة اتحادية ديمقراطية، الحل يتوجه إلى هذا الجانب، هذا ما تبين في فيينا مؤخراً.
 
*أنت في كوردستان، والرئيس بارزاني صرح أن تحرير شنكال بات قريبا، وبيشمركة غربي كوردستان مشاركون في هذه المعركة، ماذا تقول؟
-هناك قوة ضخمة جداً من أجل تحرير شنكال، وربما حتى الموصل، والتحالف الدولي متجاوب بشكل كبير. وأتوقع النصر بات وشيكا. وبيشمركة روجافا، مشاركون بفعالية كبيرة في كل المعارك ضد داعش، وهم فازوا بتقدير الرئيس مسعود بارزاني الذي قال أن أكبر المواجهات مع داعش كان لبيشمركة كوردستان سوريا الدور الكبير فيها، هذه شهادة كبيرة. وقد روى هؤلاء البيشمركة أرض كوردستان بدمائهم.
 
*هل تريدون إعادة إحياء اتفاقيةدهوك، والشراكة مع (تف دم)؟
 
-المشكلة ليس في شكل الاتفاقيات، المشكلة في تنفيذها، هناك طرف لا يريد تنفيذ الاتفاق، مؤتمر المجلس أعطى أولوية للجانب العسكري. الاتفاق العسكري سيخلق تناغماً سياسيا، الإدارة الحالية لا تؤسس لأجواء تفاهم، والاسايش قامت في تظاهراتنا بإعمال عنف وضرب واعتقال بحق الشباب المنتفضين.
 

طاقات الشباب الكامنة وإمكانية الاستفادة منها

PDK-S: الحماسة والجرأة والاستقلالية الشباب اساس أي رؤية مستقبلية لسوريا القادمة الشباب هم من الأوائل المنخرطون في الثورة السورية، وكانوا وقودها، وحملوا شعارات تطالب بالحرية والكرامة، وبما يحملون من ط

في البحث عن رؤية كردية موحدة.. دور الكورد في كوردستان سوريا بالمعادلات الدولية وتحقيق مصالحها

PDK-S: مازال الصراع في كواليس السياسة العالمية مستمرا حول مستقبل سوريا، ومازال هناك أخذ ورد بين الدول الذات الشأن بالوضع السوري، وتبقى أمريكا وروسيا أصحابها. والمنطقة الآمنة التي جعلوها تحت اسم المنط

مؤسسة بارازاني الخيرية تدعم 128 ألف لاجئ سوري يقطنون مخيمات بمحافظة أربيل

PDK-S: كشف محافظ أربيل نوزاد هادي، اليوم الأحد، عن أعداد النازحين العراقيين واللاجئين السوريين الذين تؤيهم المحافظة، والمساعدات التي قدمتها ‹مؤسسة بارزاني الخيرية› لهؤلاء. وقال هادي خلال مؤتمر صحفي ع

الكورد عامل استقرار والمنطقة الآمنة أرضية دافئة للأمن والأمان لكافة السوريين

PDK-S: الأحداث تتوالى بشكل متسارع منذ بداية عام 2019 وعلى كافة الأصعدة في سوريا بشكل عام والمنطقة الكوردية بشكل خاص، حيث يتم طبخ مشروع جديد بحلة وشكل غير معتاد سابقاً، خاصة في منطقة إدلب المعقل الأخي

صالح عمر : قرار انسحاب الأمريكي أوضح لجميع الأطراف بأن أمريكا لها الكلمة الفاصلة في ما يسمى شرقي الفرات

PDK-S: قال عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا صالح جميل عمر :"إن تفاوت القرارات تعود لتعدد مصادر القرار في منظومة الحكم الأمريكي، ان قرار انسحاب الأمريكي اوضح للجميع الأطراف بأن
  1. اكثر قراءة في اليوم
  2. هذا الأسبوع
next
prev


 أخبار - کوردستان - - سوریا  - العالم - آراء - تقارير ولقاءات - البارتي - اقتصاد - ثقافة - منوعات - فیدیو - اتصل بنا