صلاح درويش: لا ضمانات لمستقبل الكورد مع المحاور الدولية

صحيفة كوردستان
 
قال د. صلاح درويش عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكودري في سوريا، إن على الكورد ان يقفوا مع المحور الذي يقف الى جانب قضيتهم بضمانات واتفاقيات مكتوبة، وفي كل الأحوال، المحاور السالفة الذكر هي محاور دولية لها أجندات ومصالح في المنطقة وسوريا، ومن يكون ضمن محور معين يجب ان يمتلك اجندات شعبه، ويوافق عليها أطراف هذا المحور. لا اعتقد ان الكورد هم أطراف رئيسية في المحاور. في هذا الحوار يسلط (درويش) المزيد من الضوء على موقع الكورد في الأوضاع الجارية:
 
*عقدتم مؤخراً مؤتمركم الحزبي في تشرين الثاني الماضي في قامشلو، ما أبرز التغييرات التي حصلت في مؤتمركم سياسياً وتنظيمياً؟ وما مغزى شعار المؤتمر؟
 
-أولاً، المؤتمر أقر بضرورة إحداث تغيرات تواكب المتغيرات السياسية على الساحة الدولية والاقليمية والداخلية، تستند الى آليات تنظيمية مؤهلة للتفاعل مع هذه المتغيرات، وتقييم نتائج سياسات المرحلة السابقة من خلال محاكاة الوقائع بعيداً عن آليات إشباع الرغبات. في المقدمة تأتي ضرورة البحث عن مقومات نجاح المطلب الملح، وهو تشكيل مركز للقرار السياسي الكوردي يكون عنواناً واضحاً للكورد لدى المحافل الدولية حين يتعلق الامر بسوريا والقضية الكوردية فيها. ومن الناحية التنظيمية فقد تم تغطية كل المناطق الكوردية بكوادر قيادية حسب حاجتها من خلال الكوتا ورفدت اللجنة المركزية بثلاثة عناصر نسائية. وثانياً، اجريت تغييرات جديدة في النظام الداخلي. وطرح المؤتمر لشعار: (نحو تأمين الحقوق القومية للشعب الكوردي في سوريا) فهو شعار يتلاءم مع كافة مراحل النضال، وتكمن فيه جميع انواع الحقوق للشعب، ويمكن التعامل بمرونة.  
            
*هل انسحابكم من المجلس الوطني الكوردي كان بقرارٍ من المؤتمر؟
 
-نعم كان انسحاب حزبنا من المجلس بقرار من المؤتمر.
   
*كنتم من الأحزاب التي تسعى إلى تأطير الصفّ الكوردي، والآن لستم ضمن الإطارين الموجودين ENK-S   وTEV-DEM علماً أنّكم انسحبتم مؤكدين بانكم ستقومون بدور فعال لتوحيد الصّف الكوردي، لكن هناك غياب واضح لكم عن الساحة. ما الذي جعلكم في هذا الموقع؟ 
 
-مازلنا ننادي بتأطير الصف الكوردي رغم العراقيل التي تعترض طريقه، ولسنا غائبين من الساحة لأن انسحابنا من المجلس الكوردي لا يعني اننا انسحبنا من الساحة السياسية الكوردية او ان نعادي احدا، بل قرر المؤتمر الرابع عشر للحزب الانفتاح على الجميع والاستعداد للعمل مع المجلس واحزابه بما يفيد الكورد لأننا شركاء  في بناء هذا المجلس وشركاء وضع سياساته. هذه السياسه قديمة، وتتجدد، فشلت قديما لانها استخدمت كشعار ليس الا، وسوف تفشل حاليا ان تجددت شعاراتيا، ان لم نخلق اجواء ايجابية لنجاحها ونتلمس آليات جديدة لممارستها وتطبيقها على ارض الواقع، ان السياسات السليمة والواقعية لا تنجح في اجواء الفوضى والمشاحنات العقيمة، لذلك علينا إيجاد مناخ سياسي مستقر تنبذ الفوضى والشعارات التي لا معنى لها وتحدد الممكنات التي يجب العمل من اجلها وهنا يجب ان لا يكون لنا أعداء سياسيين، بل مختلفين سياسيين، يمكن الحوار معهم بثوابت وطنية.
 
*ورد في بيان مؤتمركم (وطرح المؤتمر مبادرة تتضمن الدعوة الى بناء مركز للقرار السياسي الكوردي مع القوى والأحزاب الفاعلة داخل المجلس الوطني الكوردي وخارجه، والانفتاح على كافة الأطراف دون استثناء) أهذا مشروع سياسي جديد؟ أم إعادة إنتاج للماضي بأسلوب آخر؟
 
-جميل جداً ان يكون الكورد محوراً هنا او هناك لصالح قضيته. لكنني لا ارى ذلك في الوقت الحالي. كل ما نلاحظه حتى الان ان هناك دول التأثير/محاور، وهناك أدوات لهذه المحاور، اتمنى ان لا يكون الكورد في الصف الأخير. ليس لنا أية حصة لدى المحورين حتى الآن، لم يقدم لنا اي منهما أية ضمانات لمستقبل الكورد ولا يوجد طمأنة لنا في هذا المجال. مهمتنا بالدرجة الاولى لهم حتى الوقت الحالي هي محاربة داعش ليس الا.
 
*عُقِدَ مؤتمران للمعارضة، أحدهما الرياض ولقي هجوماً عنيفاً من حلفاء النظام، ومؤتمر ديرك الذي شنّ هجوماً سياسياً على الرياض ولقي صمتاً ودعماً خفياً، والآن يطالب ممثلو ديرك بتطعيم وفد المعارضة بشخصيات من مؤتمر ديرك، ماذا تقول؟
 
-لا اعتقد ان اصحاب مؤتمر ديريك يريدون تطعيم وفد الرياض بهم، بل يريدون تمثيلا مستقلا لهم، فان دخلوا ضمن وفد الرياض، وهذا صعب جداً، فسوف تكون اجنداتهم مختلفة مع اجندات وفد الرياض الى حد كبير لذلك ارى استحالة دمج وفدي المؤتمرين المختلفين في الرؤى.
 
*من المزمع اجراء مفاوضات بين النظام والمعارضة، وفق مقررات جنيف المتعددة، وهناك من يطالب بضمّ ممثلين لمعارضة صنعها النظام للوفد الذي سيمثل المعارضة. هل تمثّلُ المعارضةُ الشارعَ السوري (السياسي والعسكري)، وما سقف التوقعات فيها؟
 
-المعارضة لا تمثل كل السوريين وكذلك النظام. بل ان المعارضة والنظام كلاهما مجرد مستمعين، ولا يملكون القرار وخير دليل على ذلك تدخل الدول في تشكيلة الوفود وصراع الدول على شخصياتها. وتوقعات نجاح جنيف متدنية، وكما يقول المثل: المكتوب مبين من عنوانه.   
*لم يعد السوريون يعقدون آمالاً على تحسين الوضع السوري، والدليل أنّ اللاجئين السوريين اجتاحوا أوربا ودول الجوار بالملايين، ماذا قدمتم لهؤلاء؟
 
-المناطق الكوردية شهدت نزوحاً ولجوءاً كثيفاً إلى دول العالم ليس أقل من المناطق السورية الأخرى رغم وجود ما يسمى بإلادارة الذاتية، والأمان؟ ما السبب لهذه الهجرة برأيك؟
 
-أسباب الهجرة كثيرة منها الحصار وغلاء المعيشة، والخوف من المستقبل نتيجة الوضع السوري العام وغياب التوافق الكوردي وكذلك فقد لعب قرار التجنيد الإجباري من قبل (الإدارة الذاتية) دورا كبيرا في هجرة الشباب الى جانب أسباب اخرى، وبما ان الحركة الكوردية تعاني من انقسام سياسي وضعف اقتصادي، فإنها لا تستطيع طرح مشروع يطمئن الجماهير بالمستقبل ويقطع الطريق بوجه الهجرة القاتلة.
 
*ما طبيعة العلاقة بينكم وبين الأحزاب التي سُميت نفسها بالكتلة الثالثة؟
 
-العلاقة بين حزبنا وأحزاب الكتلة الثالثة كما سميتموهم هي كالعلاقة مع بقية الأحزاب الاخرى، ونجاح اي مشروع وطني يحتاج الى تهدئة الساحة السياسية والحوار.
 
*قبل أيام أصدر "اللقاء الوطني الديمقراطي في سوريا" نداء موجهاً للرئيس مسعود بارزاني، يدعو فيه لتدخل الرئيس لعودة الحزب الديمقراطي التقدمي للمجلس الوطني الكوردي، كيف قرأتم ذلك النداء؟ وهل تنوون العودة للمجلس؟
 
-بالنسبة لمبادرة اللقاء الوطني الديمقراطي، اعتبرها مبادرة مشكورة لانها تنم عن حس وطني عال. والرئيس البارزاني تدخل مرات عديدة مشكورا لكي لا تصل الامور الى ما وصلت عليه بيننا وبين المجلس، لكن حصل ما حصل، وما حصل لا يعني القطيعة او استعداء المجلس، وقرار الانسحاب لم يكن مترافقا مع قرار عدم العودة الى المجلس، فاذا تلاشت الأسباب التي أدت الى ذلك، فسيكون الامر سهلا وميسورا. نشكر كل مبادرة لتذليل الصعاب في هذه المسألة سواء كانت من احزاب او كتاب او مثقفين او صحفيين.
 
*حزبكم من الاحزاب الرئيسية في المجلس، ورئاسة لجنة العلاقات كانت من نصيبكم، ماهو السبب الحقيقي لانسحابكم من المجلس؟
 
 -انسحابنا من المجلس ليس لأسباب سياسية بل لأسباب تنظيمية واجرائية تعيق عمل المجلس وسواء رجعنا الى المجلس ام لا، فالمجلس بحاجة الى آليات عمل جديدة. على من يعمل في المجلس الا يكون همه المنصب،  وما فائدة بقائنا رئيسا في لجنة العلاقات الخارجية ان لم نستطع تفعيل ادائه؟ لن نبحث عن حصة في المجلس حيث كانت لنا حصة، بل نبحث عن الحصة الوطنية المشتركة.
 
*هناك من يصف الصفّ الكوردي بين محورين، (روسيا، إيران، العراق، سوريا، منظومة المجتمع الكوردستاني إضافة إلى ميليشيات حزب الله والحوثيين...) والآخر (الغرب، الولايات المتحدة، الخليج، كوردستان العراق...) كيف تقرؤون هذا التصنيف؟
 
-على الكورد ان يقفوا مع المحور الذي يقف الى جانب قضيتهم بضمانات واتفاقيات مكتوبة، وفي كل الأحوال المحاور السالفة الذكر هي محاور دولية لها أجندات ومصالح في المنطقة وسوريا، ومن يكون ضمن محور معين يجب ان يمتلك اجندات شعبه، ويوافق عليها أطراف هذا المحور. لا اعتقد ان الكورد هم أطراف رئيسية في المحاور. ولا اتمنى ان يكونوا أدوات هذه المحاور. مثلا PYD هي بجانب المحور الامريكي والروسي على حد سواء في محاربة داعش، لكن لم تبد امريكا ولا روسيا اي دعم لمطالب الكورد في سوريا المستقبل.
 
*هناك مساع من مثقفين وكتاب وصحفيين كورد من أجل تذليل الصعاب والخلافات، فيما يخص حزبكم والمجلس الكوردي، أين وصلت هذه المساعي؟
 
-مساعي بعض الكتاب والمثقفين والصحفيين الكورد لإعادة اللحمة بين الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا والمجلس الوطني الكوردي، هي مساع حميدة ومشكورة لكن لإنجاح هذه المساعي يجب على الطرفين المساعدة على نجاحها وتذليل ما شابت علاقاتهم من أسباب. لم تحقق هذه المبادرات والمساعي أهدافها بعد لكنها ما زالت مستمرة.
 

طاقات الشباب الكامنة وإمكانية الاستفادة منها

PDK-S: الحماسة والجرأة والاستقلالية الشباب اساس أي رؤية مستقبلية لسوريا القادمة الشباب هم من الأوائل المنخرطون في الثورة السورية، وكانوا وقودها، وحملوا شعارات تطالب بالحرية والكرامة، وبما يحملون من ط

في البحث عن رؤية كردية موحدة.. دور الكورد في كوردستان سوريا بالمعادلات الدولية وتحقيق مصالحها

PDK-S: مازال الصراع في كواليس السياسة العالمية مستمرا حول مستقبل سوريا، ومازال هناك أخذ ورد بين الدول الذات الشأن بالوضع السوري، وتبقى أمريكا وروسيا أصحابها. والمنطقة الآمنة التي جعلوها تحت اسم المنط

مؤسسة بارازاني الخيرية تدعم 128 ألف لاجئ سوري يقطنون مخيمات بمحافظة أربيل

PDK-S: كشف محافظ أربيل نوزاد هادي، اليوم الأحد، عن أعداد النازحين العراقيين واللاجئين السوريين الذين تؤيهم المحافظة، والمساعدات التي قدمتها ‹مؤسسة بارزاني الخيرية› لهؤلاء. وقال هادي خلال مؤتمر صحفي ع

الكورد عامل استقرار والمنطقة الآمنة أرضية دافئة للأمن والأمان لكافة السوريين

PDK-S: الأحداث تتوالى بشكل متسارع منذ بداية عام 2019 وعلى كافة الأصعدة في سوريا بشكل عام والمنطقة الكوردية بشكل خاص، حيث يتم طبخ مشروع جديد بحلة وشكل غير معتاد سابقاً، خاصة في منطقة إدلب المعقل الأخي

صالح عمر : قرار انسحاب الأمريكي أوضح لجميع الأطراف بأن أمريكا لها الكلمة الفاصلة في ما يسمى شرقي الفرات

PDK-S: قال عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا صالح جميل عمر :"إن تفاوت القرارات تعود لتعدد مصادر القرار في منظومة الحكم الأمريكي، ان قرار انسحاب الأمريكي اوضح للجميع الأطراف بأن
  1. اكثر قراءة في اليوم
  2. هذا الأسبوع
next
prev


 أخبار - کوردستان - - سوریا  - العالم - آراء - تقارير ولقاءات - البارتي - اقتصاد - ثقافة - منوعات - فیدیو - اتصل بنا