بشير اسحق سعدي: مشتركات المعارضة كثيرة.. والديمقراطية تلبي طموحات الشعب السوري

 


قال بشير اسحق سعدي العضو القيادي بالمنظمة الآثورية الديمقراطية لا علاقة للمنظمة بالأحزاب الموالية للنظام، وأثنى على العلاقة الايجابية بين أحزاب الحركة الكوردية في الساحة السورية.
حاورته " كوردستان" وسألته بداية عن المشروع السياسي للمنظمة الآثورية في سوريا، فأجاب:

مشروعنا السياسي كمنظمة قومية آثورية سريانية منذ التأسيس عام 1957، قام على ثلاثية مترابطة جدلياً، تربط الهم الوطني بالديمقراطي بالقومي، إذ لا يمكن أن ينعم أي شعب بحقوقه القومية والإنسانية دون توفر نظام ديمقراطي حقيقي يقر بالحقوق القومية المتساوية لجميع مكوناته القومية والمساواة التامة بالمواطنة، وضمن إطار سيادة دولة قوية تحفظ، وتحمي وحدة أرضها وشعبها، لذلك ناضلت المنظمة من أجل تحقيق نظام ديمقراطي علماني تعددي قائم على مبادئ العدل والمساواة والشراكة الوطنية، وشرعة حقوق الإنسان والمواطنة المتساوية، نظام يقر دستوره بالحقوق القومية المتساوية لكل مكوناته القومية عرباً وكورداً وآشوريين سريان وأرمن وتركمان وغيرهم، ضمن إطار هوية وطنية جامعة تعكس تنوعه القومي والديني والثقافي.
*إلى أي مدى للكنيسة دور أو تأثير في القرارات أو العمل السياسي لمنظمتكم؟

-هناك كنائس وطوائف عددية لشعبنا الآشوري السرياني، والمنظمة لا علاقة تنظيمية أو إدارية لها بهذه الكنائس، المنظمة تحترم كلّ كنائس ومؤسسات شعبنا الدينية والاجتماعية والثقافية المرتبطة بالكنيسة، وتعتبرها ميراثاً قومياً ووطنياً حافظ عبر تاريخ طويل على اللغة والثقافة والتراث السرياني لشعبنا، وللمنظمة علاقات إيجابية مع كلّ كنائس شعبنا في كل ما له مصلحة شعبنا ووطننا
 
 *ما شكل العلاقة بينكم وبين الأحزاب العاملة على الساحة السورية؟
- لا علاقة للمنظمة مع الأحزاب الموالية للنظام، ومنها المنضوية بما يعرف ب"الجبهة الوطنية التقدمية، سوى علاقة مع الحزبين الشيوعيين تقتصر على المشاركة المتبادلة بالمناسبات السياسية والحزبية لكلا الطرفين، أما علاقة المنظمة مع بقية الأحزاب السورية التي كانت ومازالت بالمعارضة فقد بقيت كالسابق، علاقات مبنية على الاحترام المتبادل، ويجمعنا معهم هدف مشترك وهو التغيير الوطني الديمقراطي رغم التباين في بعض المواقف والرؤى السياسية، من هذه الأحزاب تلك المنضوية معنا بـ "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة"، وتلك المنضوية مع "هيئة تنسيق العمل الوطني"، إضافة للعلاقة الإيجابية التي تربط المنظمة مع مختلف أحزاب وأطر الحركة الكوردية في الساحة السورية، والمنظمة ترى أن هناك مشتركات بين كل هذه القوى السياسية المعارضة هو الانتقال لنظام ديمقراطي حقيقي يلبي طموحات كل مكونات الشعب السوري.

* نلمس حالة من التوجُّس والحذر من طرفكم تجاه الكورد. لماذا؟
- كل المكونات القومية للشعب السوري لها مصير واحد مشترك ومن ضمنها شعبينا، وهو في إقامة نظام ديمقراطي علماني تعددي يقرُّ بالحقوق القومية المتساوية للجميع ضمن إطار وطن سوري وهوية سورية مشتركة تعكس حقيقة التنوع القومي والديني في سوريا.
أما بالنسبة لما وصفتموه بوجود "حالة من التوجس والحذر تجاه الكورد من قبلكم"، فإذا كان المقصود المنظمة، أعتقد أن الوصف في غير محله لأن المنظمة علاقتها متينة مع كل قوى وأطر وأحزاب الشعب الكوردي قائمة على الاحترام والثقة المتبادلة، وعند حدوث ما يعكر صفو العلاقة من أحداث وسلوكيات تفرزها طبيعة الحياة نتشارك جميعاً في حلها بطريقة ودية تؤكد إرادة طرفينا على صنع حاضر ومستقبل جديد لأبنائنا.

 أما إذا كان المقصود من السؤال وجود حذر وتوجس تلمسونه لدى أوساط شعبية من شعبنا، فأعتقد إن ما يجري في سوريا حالياً من غياب للدولة في عديد من المناطق، ومن فوضى وحرب وصراعات أهلية، وظهور مجموعات مسلحة جهادية تكفيرية تقتل وتقطع الرؤوس على الهوية، وبروز نزعات غرائزية هنا وهناك، خلقت حالة من التَّوجُّس لدى كل الشرائح الاجتماعية، كل تجاه الآخر للأسف، وهذه الحالة من الحذر والتوجس من المنطقي أن تطال أوساط شعبنا الذي يحيي هذا العام الذكرى المئوية للإبادة الجماعية "السيفو" التي تعرض لها على أيدي الحكومة التركية إبان الحرب العالمية الأولى.
* ما الصيغة التي ترونها مناسبة للعمل المشترك بينكم وبين الكرد؟

- الصيغة المناسبة للعمل المشترك إذا كان المقصود بالعمل المشترك بالناحية السياسية بين المنظمة الآثورية والأحزاب والقوى الكوردية، هي الصيغة التي يشترك فيها كل القوى السياسية للمكونات القومية السورية ضمن ثوابت سياسية ووطنية تقوم على مبدأ الشراكة الحقيقية والمساواة في الحقوق بمعزل عن مبدأ الأكثرية العددية، وعلى تبني الحل السياسي خياراً وسبيلاً وحيداً لحل الأزمة السورية وصولاً لإقامة النظام الديمقراطي العلماني التعددي اللامركزي هدفا مشتركا لجميع السوريين.
*هل أنتم راضون عن أداء الائتلاف في هذه المرحلة؟
-هذا السؤال هو الأسهل، والجواب لا.

*ما الأسباب التي دعتكم لعدم المشاركة في الإدارة الذاتية لكانتون الجزيرة؟
- دُعيت المنظمة من حزب الاتحاد الديمقراطي للقاء تشاوري حول فكرة الإعلان عن إدارة ذاتية تضم محافظة الحسكة وعفرين وعين العرب (كوباني)، وقد جرت عدة لقاءات بين المنظمة ووفد من حركة المجتمع الديمقراطي الكوردي، وكان رأينا أن مثل هذه المشروع يقتضي أن يتم توافق حوله من قبل اطر المعارضة السورية وأهمها "الائتلاف" و"هيئة التنسيق"، كون المنظمة عضواً بالائتلاف وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) عضو في هيئة التنسيق، من أجل أن ينال هذا المشروع التفهم والتأييد من كلا الإطارين الأساسيين، ويجري التعامل معه بإيجابية وتفهم لضرورة إعلان ، ولا يفهم بأنه تغريد خارج السرب. كما أكدنا على ضرورة أن يجري توافق سياسي عليه من جميع المكونات القومية الثلاثة في الجزيرة وقواها السياسية، وخصوصاً المكون العربي، بما يوفر ذلك تأييداً شعبياً عاماً يضمن نجاحه واستمراره، ونقطة أخرى تفترض أن تكون قيادة الإدارة العليا توافقية بين المكونات الثلاثة لضمان حماية حقوق الجميع بعيداً عن تحكم الأكثرية بالأقلية، كما تحفظنا على حالة غير منطقية وغير ممكنة لإعلان إدارة ذاتية في الجزيرة، وهي حالة وجود النظام وسيادته وسيطرته الكاملة في مدينتين أساسيتين في المحافظة، وهي مدينتا القامشلي والحسكة، إذ أن الشرط الأول لقيام إدارة ذاتية هو أن تكون المنطقة محررة، أو في حكم المحررة وهذه الحالة غير متوفرة. وأعلنا اعتذارنا عن المشاركة.

رأينا بإعلان تأسيس الإدارة الذاتية بالشكل الذي قام عليه، يشوبه من الناحية القانونية فضلاً عن وجود سيادة كاملة للنظام في مدينتين رئيسيتين هما القامشلي والحسكة، مما يشكل ذلك حالة غير طبيعية وغير صحية، مع ذلك لم تقف المنظمة موقفاً سلبياً من إعلان الإدارة، وتعاملت معها بإيجابية وخصوصاً تربطنا بالأحزاب السياسية التي شاركت فيها علاقات إيجابية، فضلاً مع الشخصيات المستقلة المشاركة.
* كيف تقرؤون اتفاقية دهوك، وما موقفكم منها؟

- اتفاقية دهوك الموقعة بين المجلس الوطني الكوردي وحركة المجتمع الديمقراطي الكردي في مدينة دهوك بتاريخ 20-11-2014، كان رأيي فيها أنها رسالة اطمئنان لمنطقة الجزيرة بشكل خاص، ولكل المناطق التي يتواجد بها الأكراد بسوريا، لما ورد فيها من بنود أساسية ثلاثة، أولها تشكيل مرجعية سياسية كوردية مشتركة، والثانية مشاركة في الجهد العسكري والأمني بالمنطقة في "قوات حماية الشعب"، والثالثة المشاركة في "الإدارة الذاتية" بعد تفعيلها بمشاركة أوسع من بقية المكونات.
بالطبع مثل هذا الاتفاق وبرعاية مباشرة من رئيس إقليم كوردستان، وكما علمنا أنها بدعم وتأييد إقليمي،  سيساعد في وحدة الصف الكوردي، وهذا سيوفر استقراراً أكثر وقدرة أكثر على مواجهة مخاطر اجتياحات محتملة لـ "داعش" وأخواتها للمنطقة، التي تهدد استقرارها ووجود كل مكوناتها، وهذا الاتفاق يمكن أن يفسح بالمجال لتوافق سياسي يشمل أهم إطارين للمعارضة، "الائتلاف" و"هيئة التنسيق"، كون طرفي الاتفاقية أعضاء مشاركين بهما.
لكن للأسف لم ترَ هذه الاتفاقية النور على أرض الواقع للآن نتيجة ما جرى من خلافات في تشكيل وانتخاب المرجعية السياسية، والتي نأمل أن يتمكن الطرفان من تجاوز هذه الخلافات، والمضي في إنجاز هذه الاتفاقية التي نرى فيها مصلحة للحركة الكردية والوطنية بسوريا بشكل عام والجزيرة بشكل خاص.
* مارؤيتكم لسوريا المستقبل؟

- أنا متفائل برغم الجراح والدماء والمآسي والمشهد الحزين القائم بالمشهد السوري، ومهما تأخر الزمن، ستقوم من جديد  سوريا جديدة حرة ديمقراطية، وطناً نهائياً لكل أبنائها.
 * كلمة أخيرة؟

  - أشكركم على إتاحة الفرصة لي لهذا اللقاء، وأقدم من خلال صحيفتكم " كوردستان" الشكر الجزيل لكل العاملين بإدارتها، ولكل قرائها الأعزاء.

حاوره في قامشلو: صبري رسول




 

 

 

طاقات الشباب الكامنة وإمكانية الاستفادة منها

PDK-S: الحماسة والجرأة والاستقلالية الشباب اساس أي رؤية مستقبلية لسوريا القادمة الشباب هم من الأوائل المنخرطون في الثورة السورية، وكانوا وقودها، وحملوا شعارات تطالب بالحرية والكرامة، وبما يحملون من ط

في البحث عن رؤية كردية موحدة.. دور الكورد في كوردستان سوريا بالمعادلات الدولية وتحقيق مصالحها

PDK-S: مازال الصراع في كواليس السياسة العالمية مستمرا حول مستقبل سوريا، ومازال هناك أخذ ورد بين الدول الذات الشأن بالوضع السوري، وتبقى أمريكا وروسيا أصحابها. والمنطقة الآمنة التي جعلوها تحت اسم المنط

مؤسسة بارازاني الخيرية تدعم 128 ألف لاجئ سوري يقطنون مخيمات بمحافظة أربيل

PDK-S: كشف محافظ أربيل نوزاد هادي، اليوم الأحد، عن أعداد النازحين العراقيين واللاجئين السوريين الذين تؤيهم المحافظة، والمساعدات التي قدمتها ‹مؤسسة بارزاني الخيرية› لهؤلاء. وقال هادي خلال مؤتمر صحفي ع

الكورد عامل استقرار والمنطقة الآمنة أرضية دافئة للأمن والأمان لكافة السوريين

PDK-S: الأحداث تتوالى بشكل متسارع منذ بداية عام 2019 وعلى كافة الأصعدة في سوريا بشكل عام والمنطقة الكوردية بشكل خاص، حيث يتم طبخ مشروع جديد بحلة وشكل غير معتاد سابقاً، خاصة في منطقة إدلب المعقل الأخي

صالح عمر : قرار انسحاب الأمريكي أوضح لجميع الأطراف بأن أمريكا لها الكلمة الفاصلة في ما يسمى شرقي الفرات

PDK-S: قال عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا صالح جميل عمر :"إن تفاوت القرارات تعود لتعدد مصادر القرار في منظومة الحكم الأمريكي، ان قرار انسحاب الأمريكي اوضح للجميع الأطراف بأن
  1. اكثر قراءة في اليوم
  2. هذا الأسبوع
next
prev


 أخبار - کوردستان - - سوریا  - العالم - آراء - تقارير ولقاءات - البارتي - اقتصاد - ثقافة - منوعات - فیدیو - اتصل بنا