الكورد الايزيديون: لا أحد يملك حق التدخل في مصيرنا ومصير شنكال

تم إنشاءه بتاريخ الخميس, 18 حزيران/يونيو 2015 06:26
الزيارات: 727

 

 

 


pdks:  طالب الكورد الايزيدون النازحون في جبل شنكال بعدم تدخل اي جهة سياسية او غير سياسية خارجية في تقرير مصيرهم ومصير منطقتهم شنكال، وأشاروا ان من يتحدثون من وراء الحدود عن مصير شنكال بعد تحريرها وأهلها لايملكون هذا الحق وهم جاهلون بتأريخ وجغرافيا المنطقة وكوردستانيتها.


وقال المواطن، عيدو مراد، احد النازحين الايزيديين في جبل شنكال، لوكالة أنباء بيامنير انه "نحن الكورد الايزيديين وأهالي شنكال فقط من نملك الحق في تقرير مصيرنا ومصير منطقتنا ولا يحق لاي جهة خارجية او شخص من خارج جغرافيتنا التدخل في تقرير مصيرنا".

مؤكدا ان "شنكال كانت وستبقى جوهرة كوردستان وستحرر وتعود الى أهلها ووطنها".

وقالت المواطنة، هدية الياس، نازحة في شنكال، انه "انتهى زمن الظلم والاجبار على شيء لا نريده لذلك نحن لا نقبل اي تدخل خارجي في تقرير مصيرنا بل نحن فقط من نقرر مصيرنا ونختار تقرير مصير مناطقنا ولا نقبل باي شكل من الاشكال اي تدخل خارجي".

وأشارت "من يتدخل ويتحدث عن مصير شنكال وأهلها جاهل بحتمية كوردستانية شنكال وتأريخها وجغرافيتها".

وكان صلاح الدين دميرتاش الرئيس المناوب لحزب السلام الديمقراطي التركي والقيادي في (pkk)، جميل بايك، قد أدليا متزامنين لوسائل الاعلام بتصريحات حول مصير شنكال، مقترحين جعل شنكال كانتونا على غرار كانتونات (pkk) في كوردستان سوريا، ما ولدت لدى الرأي العام الكوردستاني عموما والرأي العام الشنكالي والكورد الايزيديين ردود أفعال غاضبة وساخطة.