الطلاق في غرب كوردستان

 


الطلاق هو حالة انفصال زوجين عن بعضهما بعد تعذر استمرار الحياة معاً تحت سقف واحد، بسبب ازدياد الخلافات والمشاكل التي لا يعرف الزوجان طريقاً لحلها، فيحدث انفصال هذا الرابط المقدّس، وهو الزواج. والطلاق كما وصفه الدين الإسلامي، (أبغض الحلال إلى الله) حيث شّرع الله الطلاق في الإسلام بإنهاء رابطة الزواج في حال تعذَّر بقاؤها على حال صالحة. ونص قانون الأحوال الشخصية السورية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم (59) لعام 1953 ومذكرته الإيضاحية والمعدل بالقانون رقم (34) لعام 1975، وأسبابه الموجبة معدلا ومضبوطا على الأصل، مع بعض الاجتهادات القضائية الصادرة عن محكمة النقض السورية في الباب الأول "الطلاق" المادة (85) إن الرجل يحل له أن يطلق زوجته وهو بكامل الأهلية في تمام الثامنة عشرة من عمره.

نظرة النّاس إلى المطلقة
يُنظر إلى المرأة المطلقة في مجتمعنا نظرة فيها الكثير من الظلم، حيث أنها باتت أقل قيمة من سواها، وكأنها قد أقبلت على فعل منافٍ للحياء وللعادات والتقاليد، وتصبح عالة على الأسرة إذا لم تكن منتجة ومقهورة في أغلب الأوقات حتى من أسرتها، وتصبح أكثر عرضة للأحاديث والتحرشات، وقد لا تجد فرصة أخرى لحياتها، فيترك الطلاق آثاراً سلبية في نفسها، ويصيبها الإحباط.
إحصائية خاصة بعدد حالات الطلاق خلال عامي 2012 و2013، أشارت الى ان عدد حالات الطلاق في المحكمة الشرعية في قامشلو عام 2012م بلغت 208 حالة طلاق. أما في عام 2013 فعدد حالات الطلاق 154، وعدد حالات الطلاق في عام 2014 فهو 156 حالة.

كيف ينظر الدين المسيحي إلى الرابطة الزوجية؟
جاء في الإنجيل المقدس من رسالة بولس الرسول (مرقس10ـ12) ص33: سأل الفريسيين يسوع: (أيحل للرجل أن يطلق امرأته لأي سبب كان؟) فأجابهم: (أما قرأتم أن الخالق من البدء جعلهما ذكراً وأنثى، وقال: لذلك يترك الرجل أباه وأمه ويتحد بامرأته، فيصير الاثنان واحداً؟ فلا يكونان اثنين، بل جسد واحد. وما جمعه الله لا يفرقه الإنسان). إذ يقول القديس بولص في رسالته "نصائح للمتزوجين"7: (وأنتم أيها الرجال، عيشوا مع نسائكم عارفين إن المرأة مخلوق أضعف منكم، وأكرموهن لأنهن شريكات لكم في ميراث نعمة الحياة، فلا يعيق صلواتكم شيءٌ).
ويرى المحامي إبراهيم ملكي في هذا الشأن، إن الزواج سر من أسرار الحياة السعيدة .وجواباً على سؤالنا حول قلة حالات الطلاق في المجتمع المسيحي عن غيرها؟ قال: قد يعود السبب في أن المجتمع المسيحي أكثر تحررا من غيره وخاصة هناك فترة الخطوبة التي تسمح لهما التعرف أكثر لبعضهما. وأحيانا قد تكون هناك مشاكل نفسية تؤثر على شخصية الزوج، لكن الزوجة تتعامل معه على أنه رجل سوي مثل (الإدمان على المشروب، عدم القدرة على التواصل مع الزوجة بشكل سوي). ومثلما قال: أكثر حالات الطلاق هي ناجمة عن ممارسات الزوج، ولكن مهما كانت الزوجة بمواصفاتها، يستطيع الرجل بحنكته أن يسيطر على الوضع لكي لا يسمح لجر الأسرة إلى المشاكل التي تؤدي للطلاق.
أما المحامي صلاح الدين أحمد، فيرى أن الأسباب التي تؤدي لأغلب حالات الطلاق التي  تحصل في مجتمعنا هي عدم التكافؤ الاقتصادي والثقافي، وفي أغلب الحالات، الزوجة هي التي تطلب الطلاق وإنهاء الحياة الزوجية.

ماذا تقول المطلقات؟
المطلقة (أ. م) تتحدث عن سبب طلاقها وتقول بلوعة: كما العادة عندنا ابن العم أولى من الغريب، لذا فقد تزوجت من ابن عمي راضية رغم أنني معلمة وكان عاطلا عن العمل، وعشت في بيت أهله وبدأت المشاكل بسبب الغيرة والأعمال المنزلية وأسباب لا مبرر لها، ولم أنجب الأطفال لمدة ثلاث سنوات فأنجبتُ طفلة الأنابيب، وهو تمكن من التوظيف، بدأ أهله يقنعونه بالزواج الثاني ليقهروني بعد أن كنت في بيت أهلي بسبب طلبي للاستقرار في بيت خاص، تزوج وأنا طلبت الطلاق بعد تنازلي عن كل شيء حتى ابنتي التي أحرقوا قلبي عليها، ولولا إن أخته تكون زوجة لأخي، لما تمكنت حتى من رؤية ابنتي أبدا.
أما (ي .ع .م) فتقول: لقد طلقني زوجي لأنه خيرني بين أمرين، إما أن امتنع عن التواصل مع أهلي أو يطلقني. فقلت له: أنا سأوافق على شرط أن أسكن في بيت مستقل بعيدا عن أهلك، رفض الزوج أو بالأحرى أهله الذين عانيت معهم في سنة واحدة فقط من زواجي من الأعمال الريفية الشاقة التي لم أتعود عليها وأمور متخلفة وتدخلات حتى في أدق التفاصيل. وارتديت الحجاب رغبة في إرضائهم، ومُنِعتُ عن زيارة أهلي حتى أنجبت طفلي، وتم الطلاق قبل أربعين يوماً من الولادة، ولم أحصل سوى على مصاغي دون اللجوء إلى المحاكم رغم الحالة المادية الميسورة، لعدم وجود أوراق ثبوتية، كون العائلة من غير المجنسين السوريين.

الطفل الضحية الأولى للطلاق
في حالة الفراق بين الزوجين عادة يكون الأطفال كطرف ثالث، هم الضحية الأولى، حيث يحرمون من نعمة الدلال والرعاية والتربية السليمة ويعانون من حرمان عاطفي كبير. ونستعرض هنا حالتين حول ذلك:
 حالة (1)
الطلاق يترك جرحه العميق في نفسية الطفل أولاً، الطفلة نور (8 سنوات)، أمها تركت منزل الزوجية، وطلبت الطلاق، ونور لها أخت وأخ يصغرانها بالعمر ويعيشان في بيت الجد (والد الأب)، وعندما تأتي الأم لرؤيتهم في المدرسة تهرب وتصرخ وتبكي وترفض رؤية أمها، وحين سألناها عن السبب تُجيب نور: أنا لا أريد رؤيتها، لأنها لو كانت تحبنا لما تركتنا أنا وإخوتي، وتتكرر الحالة في كل زيارة.
حالة (2)
  الطفل سلمان (في الصف الرابع) وهو عدواني وغالبا ما يضرب التلاميذ في الصف رغم اجتهاده ويقول: إن أبي وأمي منفصلان ولكني أحب كليهما، وأعيش مع أمي أنا وأخي، ولكن أخي لا يحب أبي. وسألناه عن سبب ذلك قال سلمان: في إحدى مرات الشجار بين أمي وأبي قام أبي بضرب أخي بقوة، ففَقَدَ حاسة السمع.

اتفاقية (سيداو) حول حقوق المرأة
تهدفُ هذه الاتفاقية بالدرجة الأولى إلى القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة، ولم تحقق أي شيء منها على أرض الواقع للمرأة السورية، إذ إن سوريا عندما وافقت على توقيع هذه الاتفاقية سنة 2002 تحفظت على بعض المواد، وكانت هي من أهم المواد التي تسعى المرأة إلى تغييرها في قانون الأحوال السورية، لذا خابت آمال المرأة السورية، لأن المعاهدة أُفرغت من مضمونها الجوهري.
وتبقى هذه المشكلة قائمة ليس في قامشلو وحدها، بل في كلّ سوريا إلى أن تُنصفُها القوانين الخاصة بتنظيم العلاقات الزوجية، ومثل هذه القوانين قد لا تجد النّور إلا بعد اقتناع المجتمع بحقّها في المساواة مع الرّجل.


تحقيق: ماريا عباس

 

 

 

طاقات الشباب الكامنة وإمكانية الاستفادة منها

PDK-S: الحماسة والجرأة والاستقلالية الشباب اساس أي رؤية مستقبلية لسوريا القادمة الشباب هم من الأوائل المنخرطون في الثورة السورية، وكانوا وقودها، وحملوا شعارات تطالب بالحرية والكرامة، وبما يحملون من ط

في البحث عن رؤية كردية موحدة.. دور الكورد في كوردستان سوريا بالمعادلات الدولية وتحقيق مصالحها

PDK-S: مازال الصراع في كواليس السياسة العالمية مستمرا حول مستقبل سوريا، ومازال هناك أخذ ورد بين الدول الذات الشأن بالوضع السوري، وتبقى أمريكا وروسيا أصحابها. والمنطقة الآمنة التي جعلوها تحت اسم المنط

مؤسسة بارازاني الخيرية تدعم 128 ألف لاجئ سوري يقطنون مخيمات بمحافظة أربيل

PDK-S: كشف محافظ أربيل نوزاد هادي، اليوم الأحد، عن أعداد النازحين العراقيين واللاجئين السوريين الذين تؤيهم المحافظة، والمساعدات التي قدمتها ‹مؤسسة بارزاني الخيرية› لهؤلاء. وقال هادي خلال مؤتمر صحفي ع

الكورد عامل استقرار والمنطقة الآمنة أرضية دافئة للأمن والأمان لكافة السوريين

PDK-S: الأحداث تتوالى بشكل متسارع منذ بداية عام 2019 وعلى كافة الأصعدة في سوريا بشكل عام والمنطقة الكوردية بشكل خاص، حيث يتم طبخ مشروع جديد بحلة وشكل غير معتاد سابقاً، خاصة في منطقة إدلب المعقل الأخي

صالح عمر : قرار انسحاب الأمريكي أوضح لجميع الأطراف بأن أمريكا لها الكلمة الفاصلة في ما يسمى شرقي الفرات

PDK-S: قال عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا صالح جميل عمر :"إن تفاوت القرارات تعود لتعدد مصادر القرار في منظومة الحكم الأمريكي، ان قرار انسحاب الأمريكي اوضح للجميع الأطراف بأن
  1. اكثر قراءة في اليوم
  2. هذا الأسبوع
next
prev


 أخبار - کوردستان - - سوریا  - العالم - آراء - تقارير ولقاءات - البارتي - اقتصاد - ثقافة - منوعات - فیدیو - اتصل بنا