علي مسلم: مدينة منبج تدار حاليا من قبل التحالف الدولي وينحصر دور PYD في بعض الأمور اللوجستية

 

 

 

 

 

 

PDK-S: أجرى موقع الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا لقاء مع عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا PDK-S، علي مسلم  حول الوضع في مدينة منبج فيما يلي نص اللقاء :

 

PDK-S- هل ستدخل تركيا في منبج وشرق الفرات كما يشير مسؤولين ترك في تصريحاتهم؟

 

علي مسلم: مع بداية الحرب على داعش  في سوريا من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية عام 2014 ووصولها إلى مشارف مدينة الرقة ، ثمة صفقة سياسية أبرمت بين الولايات المتحدة  وروسيا سراً تقضي هذه الصفقة إلى جعل نهر الفرات حداً فاصلاً بين النفوذ الأمريكي والنفوذ الروسي بحيث تنفرد الولايات المتحدة في إدارة شؤون مناطق شرق الفرات  مقابل انفراد الروس وحلفائه لإدارة المناطق السورية الواقعة غرب نهر الفرات ، ومن المعروف إن مدينة منبج التابعة لمحافظة حلب تقع غرب نهر الفرات لذلك من المفترض أن تكون واقعة ضمن النفوذ المشترك لروسيا وحلفائها ، وقد تمت الإشارة إلى ذلك في مناسبات عديدة لكن ما كان يجري في محيط دير الزور وتقدم  القوات السورية إلى هناك أرجئ ذلك إلى جانب الولوج التركي إلى مناطق شمال حلب ومحاولتها لعب دور محوري لافت في الشأن السوري ، مع العلم ان مدينة منبج تدار حاليا من قبل التحالف الدولي وينحصر دور PYD في بعض الأمور اللوجستية أسوة بالفصائل العربية الأخرى التي تعمل في إطار قوات قسد.

 

PDK-S- هناك معلومات تقول إن PYD ستسلم منبج للنظام ماذا تقول بخصوص ذلك؟

 

علي مسلم: مسألة تسليم منبج إلى النظام فهي مسالة غير واردة إطلاقا لكن من الممكن تسليمها إلى مجالس مدنية مكونة من كل مكونات مدينة منبج  وتدار عملياً من قبل تركيا والتحالف الدولي بعد انسحاب قوات قسد منها إلى شرق الفرات والى كوباني حصراً  مقابل صرف النظر التركي عن التدخل في شؤون مناطق شرق الفرات وفق ضمانات دولية على ان تدار مناطق  شرق الفرات عسكرياً من قبل قوات عربية على غرار قوات الردع العربية  التي دخلت لبنان بعد انتهاء الحرب الأهلية في لبنان ، واعتقد ان ثمة مفاوضات سرية تجري على مشارف حلب بإشراف أمريكي روسي  بين الطرف التركي وقوات محسوبة على النظام بحيث يتم بموجبها  انسحاب قوات قسد من بعض المواقع في شمال حلب ( فافين وام حوش وتل رفعت وغيرها ) إلى جانب انسحابها من مدينة منبج ومحيطها  وتسليم تلك المناطق إلى مجالس مدنية .

 

PDK-S - ماذا سيكون دور المجلس الوطني الكوردي في شرق فرات بعد التغيرات المحتملة ؟

علي مسلم: اعتقد أن هذا الدور مرهون بالتفاهمات  التي من المتوقع الوصول إليها والتي تجري  بين القوى الدولية الفاعلة حول مصير تلك المناطق  ومن المتوقع ان يجري شكل من إعادة الثقة بين تف – دم والمجلس الوطني الكوردي  بضغط دولي شريطة ان يتخلى حزب الاتحاد الديمقراطي الجناح السوري لحزب العمال الكوردستاني عن جملة سياساته الخاطئة والإفراج عن السجناء السياسيين وفتح مقرات المجلس الوطني الكوردي وعودة البيشمركه إلى مناطقهم .

طاقات الشباب الكامنة وإمكانية الاستفادة منها

PDK-S: الحماسة والجرأة والاستقلالية الشباب اساس أي رؤية مستقبلية لسوريا القادمة الشباب هم من الأوائل المنخرطون في الثورة السورية، وكانوا وقودها، وحملوا شعارات تطالب بالحرية والكرامة، وبما يحملون من ط

في البحث عن رؤية كردية موحدة.. دور الكورد في كوردستان سوريا بالمعادلات الدولية وتحقيق مصالحها

PDK-S: مازال الصراع في كواليس السياسة العالمية مستمرا حول مستقبل سوريا، ومازال هناك أخذ ورد بين الدول الذات الشأن بالوضع السوري، وتبقى أمريكا وروسيا أصحابها. والمنطقة الآمنة التي جعلوها تحت اسم المنط

مؤسسة بارازاني الخيرية تدعم 128 ألف لاجئ سوري يقطنون مخيمات بمحافظة أربيل

PDK-S: كشف محافظ أربيل نوزاد هادي، اليوم الأحد، عن أعداد النازحين العراقيين واللاجئين السوريين الذين تؤيهم المحافظة، والمساعدات التي قدمتها ‹مؤسسة بارزاني الخيرية› لهؤلاء. وقال هادي خلال مؤتمر صحفي ع

الكورد عامل استقرار والمنطقة الآمنة أرضية دافئة للأمن والأمان لكافة السوريين

PDK-S: الأحداث تتوالى بشكل متسارع منذ بداية عام 2019 وعلى كافة الأصعدة في سوريا بشكل عام والمنطقة الكوردية بشكل خاص، حيث يتم طبخ مشروع جديد بحلة وشكل غير معتاد سابقاً، خاصة في منطقة إدلب المعقل الأخي

صالح عمر : قرار انسحاب الأمريكي أوضح لجميع الأطراف بأن أمريكا لها الكلمة الفاصلة في ما يسمى شرقي الفرات

PDK-S: قال عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا صالح جميل عمر :"إن تفاوت القرارات تعود لتعدد مصادر القرار في منظومة الحكم الأمريكي، ان قرار انسحاب الأمريكي اوضح للجميع الأطراف بأن
  1. اكثر قراءة في اليوم
  2. هذا الأسبوع
next
prev


 أخبار - کوردستان - - سوریا  - العالم - آراء - تقارير ولقاءات - البارتي - اقتصاد - ثقافة - منوعات - فیدیو - اتصل بنا