کوردستان

بارزاني يبدي قلقه حول مصير الشعب الكوردي في سوريا مؤكدا على ضرورة حمايتهم

تم إنشاءه بتاريخ الثلاثاء, 15 كانون2/يناير 2019 15:01
الزيارات: 2509

 

 

 

 

PDK-S: إستقبل الرئيس مسعود بارزاني، يوم 15/ كانون الثاني/ 2019 في صلاح الدين، جان إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي والوفد المرافق له .

 

خلال اللقاء عبر وزير الخارجية الفرنسي عن سعادته بلقاء الرئيس بارزاني، مشيراً الى وجود أجواء جديدة في العراق والمنطقة. كما ثمن عالياً تضحيات شعب كوردستان في الحرب ضد الإرهابيين الدواعش، مؤكداً أنه من أجل ضمان الإستقرار ومنع ظهور الإرهاب مرة أخرى في العراق لابد من إحترام مكونات العراق، وبالذات إحترام إقليم كوردستان ومكانته المؤثرة.

 

كما أعلن وزير الخارجية الفرنسي عن إستمرار بلاده على دعم ومساعدة شعب كوردستان، وعلى تعزيز العلاقات السياسية والعسكرية والثقافية والإقتصادية بينهما، متمنياً مشاركة بلاده في إعادة بناء العراق.

 

في المقابل رحب الرئيس بارزاني بحفاوة بالوزير الخارجية الفرنسي، وعبر عن شكره لشعب ورئيس وحكومة فرنسا، والسيد وزير الخارجية الفرنسي الذي كان ومايزال صديقاً وسنداً لشعب كوردستان. كما تحدث الرئيس بارزاني عن زيارة الرئيس اولاند لكوردستان في ذلك الوقت العصيب، الزيارة التي أكدت أن فرنسا صديق عظيم لشعب كوردستان. وبشأن العلاقات بين إقليم كوردستان وفرنسا، أعلن الرئيس بارزاني عن إرتياحه تجاهها، وعدم وجود أي حدود للصداقة والعلاقات بين الجانبين .

 

وفي محور آخر من اللقاء تم التطرق الى العلاقات بين إقليم كوردستان وبغداد، وأكد الجانبان على أن وجود الأجواء الإيجابية الجديدة تساعد على تبادل الثقة بين الإقليم وبغداد. كما تمنى الرئيس بارزاني معالجة المشكلات المتبقية بين الطرفين عن طريق الحوار والتفاهم. وأشار الى حقيقة دحر داعش من الناحية العسكرية، ولكن من أجل منع ظهور داعش مرة أخرى، يجب الضروري معالجة الأسباب التي أدت الى ظهور داعش.

 

وحيال مصير الشعب الكوردي في سوريا، عبر الجانبان عن قلقهما تجاهه، وأكدا على ضرورة أن لا يدفع الشعب الكوردي ضريبة المستجدات والمتغيرات في سوريا. كما أستعرض الرئيس بارزاني وجهات نظره ومقترحاته بشأن أوضاع الشعب الكوردي في سوريا وكيفية معالجة المشكلات هناك.