سوریا

الإمارات تعيد تطبيع علاقاتها مع الأسد وتفتتح سفارتها في دمشق

компьютерная помощь Сызрань
новости Винница
تم إنشاءه بتاريخ الخميس, 27 كانون1/ديسمبر 2018 21:42
الزيارات: 1631

 

 

 

 

 

 

PDK-S: نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر في خارجية النظام، تأكيده أن افتتاح السفارة الإماراتية في دمشق سيتم رسميا بعد ظهر اليوم الخميس، دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول من سيحضر الافتتاح من الجانبين السوري والإماراتي.

 

وسبق أن قالت مصادر إعلامية متطابقة، إن دولة الإمارات بدأت بأعمال الترميم داخل سفارة الإمارات الواقعة وسط العاصمة السورية دمشق، فيما يبدو أنها إشارة إلى اقتراب افتتاح السفارة، التي أُغلقت منذ 6 أعوام.

 

ونشرت صفحات التواصل الاجتماعي السورية صوراً تُظهر بدء أعمال صيانة مبنى السفارة الإماراتية في منطقة "أبو رمانة" بدمشق.

 

ونقلت صحيفة "الوطن"، التابعة للنظام، عن نائب وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد، قوله بشأن ما يتعلق بالأنباء التي تحدثت عن احتمال عودة الإمارات لفتح سفارتها لدى سوريا: "نحن نرحب بأي خطوة من أجل أن تعيد كل الدول العربية التي أغلقت سفاراتها، ...، وقرار إعادة السفارة يخص الإمارات وهي دولة ذات سيادة، وهي التي تعلن وتذيع هذا الخبر".

 

وكانت وسائل إعلام نشرت خبراً عن زيارة متوقعة لوفد إماراتي لدمشق، بهدف بحث إعادة فتح السفارة الإماراتية لدى سوريا.

 

ومؤخراً، كشفت تقارير إعلامية زيارة وفد اقتصادي من الإمارات للعاصمة السورية، الأسبوع الماضي، بهدف إقامة مشاريع استثمارية جديدة في المرحلة المقبلة.

 

وتتخذ أبوظبي، منذ فترة، خطوات باتجاه إعادة العلاقات مع نظام الأسد، رغم الانتقادات الحقوقية والدولية للمجازر التي ارتكبها بحق شعبه، والمطالبات المستمرة بمحاكمته على مقتل قرابة مليون سوري.

 

ويحاول النظام بدعم روسي إعادة الشرعية الدولية والعربية له، وإعادة تسويق نفسه من جديد وإعادة العلاقات الدبلوماسية والخروج من العزلة التي يعانيها منذ سنوات، على اعتبار أنه تمكن بدعم روسيا من استعادة السيطرة على زمام الأمور في مناطق واسعة من سوريا.

новости Battlefiel4
портал недвижимости