سوریا

مصطفى يعتبر أن إقامة المنطقة الآمنة تدعم الحل السياسي في سورية

تم إنشاءه بتاريخ الخميس, 31 كانون2/يناير 2019 00:44
الزيارات: 4334

 

 

 

 

PDK-S: ربط رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الرحمن مصطفى، إقامة المنطقة الآمنة في شمال سورية بـ "إطار دعم الحل السياسي"، وأكد على أن الهدف النهائي هو ضمان الأمن في كافة أرجاء البلاد.

 

وقال رئيس الائتلاف الوطني اليوم الثلاثاء، إن "دعم المنطقة الآمنة في سورية يأتي في إطار دعم الحل السياسي وليس وضع مزيد من العقبات في وجهه".

 

وأضاف أن الهدف النهائي هو ضمان الأمن في كامل سورية وتحقيق الأمان لكامل أبناء الشعب السوري، واستعادة حريتهم وحقوقهم، وتوفير البيئة الآمنة والكريمة لممارسة دورهم في بناء وطن حر وكريم.

 

وكان مصطفى قد اعتبر أن إقامة المنطقة الآمنة ضرورية من أجل أن تكون ملاذاً آمناً للمدنيين في سورية، إضافة إلى دورها في تسهيل عودة اللاجئين إلى البلاد، ولفت إلى ضرورة التنسيق بين واشنطن وأنقرة بعد انسحاب الأولى من سورية، مشيراً إلى أن الهدف من ذلك "لكي لا يحدث فراغ في الأماكن التي ينسحب منها الجانب الأمريكي، ولا يتم شغلها من قبل المنظمات الإرهابية أو النظام وحلفائه".